حقيقة الزمن



ساقوم اليوم بعرض موضوع معقد بشكل بسيط وسهل ومقتضب لضيق وقتي
دائما ما كنا نقول ما هو الزمن وكيف حدث ولماذا هو موجود ولماذا المكان اليوم احاول الاجابه بشكل اخر ومبسط دعونا ننظر الى هذه المعادله
هذه المعادله تريكم ان المسافه المقاسه  بواسطة بعدين احدهما خيالي والاخر حقيقي ستؤدي الى نفس قانون المسافه التالي
R2=X2+Y2
علما ان ذلك يعني وجود بعد اخر بين نقطتين يقاس بهذا الشكل
R2=X2-Y2
وهذا بلذات يطبق القنون الرياضي الاتي بواسطة الابعاد الكرويه

والان منه نعلم ان الداله الموجيه لشرودنكر او لاي موجه اخرى ما هيه الا عملية تغير دوري بلمقاس المسافه بين نقطتين




ولكن دعونا نسئل انفسنا كيف ستكون المسافه بين جسمين اذا حاولنا ايجادها بثلاثة ابعاد
حسنا هنلك على الاقل اكثر من شكل
مثل R2=X2+Y2-Z2 
ولكننا اذا حاولنا تطبيق المعادله وذلك بمحاولة ايجادها بواسطة الطريق الاوليه اي اجاد المسافه عنطريق طرح بعد ثاني ايماجينري فاننا سنحصل على هذه المعادله
الا ان  المعادله تشير بوضوح الى ان هنلك بعد اخر يتكون من ثلاثة ابعاد يمكننا اختصارها بهذا بواسطة ابلرمز لها بلزمن
وهذا ان دل على شيء فيدل على ان كوننا متداخل مع كون اخر كلهما جامدين ولكن هذا التداخل يسبب الحركه وبلتالي الزمن
وشكلهما تماما كهذا الشكل



وهذا يعني ببساطه ان موقع الدقيقه يتغير تاره فهو يزداد عندما يكون في المربع الابيض ويقل عند المربع الاسود على الرغم من كون رياضياتنا تتشدد على كون الدقيق مازال في نفس الموقع
ولكن لايعني هذا انه لاتوجد اكوان اخرى مترابطه معنا ولكن في الحقيقه هذا الكون يسبب هذا التداخل فيحدث لنا البعد الرابع
الا وهو الزمن اما تاثير بقية الاكوان فهو طفيف لايظهر الا في عالم الكم
لابل ان معادلة البرت اينشتاين التي تشير الى ان
يمكن ان تكون عكسيه بشكل يجعل الاجسام تبتعد عن بعضها ولكن بحركه دائريه ايضا
لابل ان حجم جسم معين عند نقله الى ذلك الكون القريب ربماسيختلف عن حجمه عندنا
والان ماذا ينفع هذا الفرض
ينفع باثبات شيئين الاول ان نظرية تصادم الكونين والتي فرضته فيزياء السترنجات حقيقيه



والتي فرضت ان سطحي البرانين متموجين ويتداخلان مع بعضهما البعض
والثاني ان ما قالته الاديان عن الجن والاشباح ربما يكون حقيقي ولكن ليس بلشكل الخرافي الذي وصفته
اي ان الجسيم يمكن ان يكون له شبح من العالم الثاني  وهذا ما تثبته الماده المضاده




الاستاذ الدكتور باول ديراك شرح لنا حقيقة وجود الماده وثقوبها والتي اليوم يمكننا اعتبار الماده المضاده  شكل الحقيقي لتلك الفجوات
والان هل اقتربنا اكثر من معرفة سر الوجود

إرسال تعليق

0 تعليقات